صحةمنوعات

اضطراب ♥المزاج♥ الدوري *والتعامل* معه

 

وفي حالة اضطراب المزاج الدوري، تعاني فترات يتقلب فيها المزاج صعودًا وهبوطًا بصورة ملحوظة من حالة الهدوء. فقد تشعر أنك في قمة السعادة لبرهة من الوقت، ثم يليها فترة كئيبة تشعر فيها بالحزن إلى حدٍ ما. وبين فترات تقلبات اضطراب المزاج الدوري هذه، قد تشعر بالاستقرار وأنك في حالة صحية جيدة.

اضطراب المزاج الدوري هو اضطراب مزاجى ينتج عنه تقلبات مزاجية، وعند الإصابة به تتعرض لتقلبات فى المزاج مختلفة عن الوضع الطبيعى والمعتاد، فقد تشعر بالإحباط بصورة مفاجئة وبين هذه التقلبات يمكن أن تشعر أنك بخير وأن كل شئ على ما يرام

وفي حالة اضطراب المزاج الدوري، تعاني فترات يتقلب فيها المزاج صعودًا وهبوطًا بصورة ملحوظة من حالة الهدوء. فقد تشعر أنك في قمة السعادة لبرهة من الوقت، ثم يليها فترة كئيبة تشعر فيها بالحزن إلى حدٍ ما. وبين فترات تقلبات اضطراب المزاج الدوري هذه، قد تشعر بالاستقرار وأنك في حالة صحية جيدة.

أعراضه:
– الشعور بالحزن والفراغ.
– التحدث بصورة أكثر من المعتاد. – ضعف فى الحكم على الشخصيات، مما قد يتسبب فى اتخاذ قرارات خاطئة.
– أفكار متسارعة.
– سرعة الغضب والرغبة في البكاء. – النشاط الجسدى المفرط. – انخفاض الحاجة للنوم.
– التعرض للتشتت بطريقة سهلة. – عدم القدرة على التركيز.
– عدم الاهتمام بالأنشطة التى كانت ممتعة فى وقت ما.
– تغيرات فى الوزن.
– شعور بعدم القيمة والذنب.

متى تحتاج الي استشارة طبيب

إن كنت تعانى أي أعراض لاضطراب المزاج الدوري، فاطلب المساعدة الطبية في أقرب فرصة ممكنة. لا يتحسن اضطراب المزاج الدوري من تلقاء نفسه أو مع مرور الوقت. إذا ترددت في طلب العلاج، فتشجع وثق في أحد الأشخاص الذي يمكنه مساعدتك في اتخاذ الخطوات الأولى.

إذا أصيب شخص صديق لك عليك بأعراض اضطراب المزاج الدوري، فتحدث مع هذا الشخص عما يقلقك بصراحة وصدق. لا يمكنك إجبار شخص ما للحصول على مساعدة مهنية، لكن بإمكانك عرض دعمك ومساعدته في العثور على طبيب أو مقدم رعاية صحة نفسية مؤهل

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق